نشر العلوم الإسلامية من أسباب قبول الإمام رضا (ع) لولاية العهد
تاريخ النشر : 5/20/2018
عد زيارة : 44
نشر الوقت : 11:24:00

قال آية الله العظمى مكارم الشيرازي في رسالة مصوّرة الى مراسم اختتام المؤتمر الدولي "دور الشيعة في تأسيس العلوم الإسلامية وتطويرها" التي عقدت في مدينة مشهد بإيران، إن من أسباب قبول الإمام الرضا (عليه السلام) لولاية العهد هي نشر العلوم الإسلامية.

وشكر سماحته في الكلمة المفكرين والعلماء المشاركين في المؤتمر، مشدداً على أن الدراسات المتمخضة عن لجان المؤتمر توصلت إلى أن دور علماء الشيعة في تأسيس العلوم الإسلامية والنهوض بها لم يبيّن للناس، وهذا الموضوع لا يقتصر على أهل السنة والجماعة فقط بل يشمل الشيعة أيضاً.

وأوضح سماحة المرجع الديني أن الغاية من اقامة المؤتمر هو تسليط الضوء على دور العلماء الشيعة في تأسيس العلوم والنهوض بها وكشف اللثام عن خدماتهم الجليلة في هذا المجال.

وأشار آية الله مكارم الشيرازي إلى أن عدد المشاركين في المؤتمر بلغ 400 باحث من داخل البلاد وخارجها، وقد تمخض عن الجهود والدراسات التي استمرت لعامين قبل انعقاد المؤتمر طبع أكثر من 50 مجلداً.

وأوضح سماحته أن الغاية من اقامة اختتامية المؤتمر في جوار الامام الرضا (عليه السلام) هي تسليط الضوء على دور الإمام الرضا (عليه السلام) في تأسيس العلوم الإسلامية.

وأضاف: إن من أسباب قبول ولاية العهد من قبل الامام الرضا (عليه السلام) هو نشر العلوم الإسلامية.

إرسال الرأی